همسات نفسية – 2027 – الاختبارات النفسية

1212

الاختبارات النفسية

يستعمل في الطب النفسي الكثير من الاختبارات النفسية، وهي وسائل تساعد في التشخيص وتقدر شدة المرض، وتحتوي على الاف الاختبارات، وهذه الاختبارات لا تشخص المرض، والتشخيص يبقى في النهاية تشخيص سريري وقد أصبح الكثير من الناس يبحث عن الاختبارات والمقاييس على الانترنت ثم بعد تعبئتها يصل للتشخيص، ويبحث كذلك عن العلاج ويبدأ بتناوله دون الرجوع للطبيب، وتشمل هذه الاختبارات عدة أنواع:
• اختبارات الشخصية وهي تعطي فكرة عن الشخصية وبعض المؤشرات للوضع النفسي الراهن.
• اختبارات الذكاء: وهي تحدد قدرات الفرد وتساعد في تشخيص التأخر العقلي خصوصاً بدرجاته البسيطة التي قد لا تكون واضحة، وفي الاعاقات الشديدة تساعد في تصنيف وتحديد درجة الإعاقة.
• اختبارات صحة نفسية عامة: وهي اختبارات تعادل فحص الحلة النفسية بشكل عام وتسليط الضوء على اضطراب معين.
• اختبارات الاضطرابات المحددة مثل اختبارات للقلق، الإكتئاب، الذهان الوسواس، الرهاب الاجتماعي. وهذه الاختبارات تساعد في تحديد شدة المرض وفي المتابعة تساعد في تحديد درجة التحسن، وتستعمل كثيراً في البحوث السريرية.

وعادة ما يقوم بإجراء هذه الاختبارات اختصاصي علم النفس السريري، وأحياناً الطبيب النفساني ولا ينصح بأن يقوم الناس باستعمالها على الانترنت للتشخيص، وإذا تم إجراء هذه الفحوصات في العيادات فهي تضاف الى جعبة الطبيب للمساعدة في التشخيص واختيار العلاج.

مستشار الطب النفسي
الدكتور وليد سرحان