همسات نفسية – 2047 – أسباب الإكتئاب

12121

همسات نفسية – 2047 –
أسباب الإكتئاب

إن الإكتئاب من الإضطرابات النفسية الشائعة التي قد تؤثر على عشر البشر في وقت ما من حياتهم، وأسباب المرض ليست مباشرة وواضحة كما يتوقع الناس، بل هي عوامل متداخلة مع بعضها البعض، فالإنسان يحمل في جيناته أوامر لكل وظائف الجسم والدماغ ومن ضمنها وظائف المزاج في الدماغ والذي يقوم بتنظيمها من كيماويات تسمى الناقلات العصبية، وبالتالي فإن الجين قادر على إعطاء امر للخلية العصبية بزيادة او تخفف افراز ناقل عصبي معين، وهذه يمكن اعتبارها الاليه التي تظهر من خلالها الأعراض.
وكون الإنسان لديه هذه الجينات لا يعني بالضرورة ان والديه مصابان بالإكتئاب، بل يعني أن هناك جينات تشكلت عند هذا الإنسان، وقد يكون هناك زيادة في هذه الجينات في بعض العائلات.
وحمل هذه الجينات وحده لا يكفي لحدوث الإكتئاب، بل يتطلب عوامل أخرى منها عوامل طبيه مثل الإصابة ببعض الامراض المزمنة او تناول بعض الأدوية أو تعاطي المخدرات والكحول، ومنها عوام خارجية من أحداث الحياة ومشاكلها الحديثة أو القديمة، كما ان شخصية الانسان وتوازنه الفكري والعاطفي له دور في حدوث أو عدم حدوث الإكتئاب.
وبعد أن يحدث المرض لابد من علاجه والتأكيد أن تكون هناك فترة وقائية لتخفيف فرص التكرار، ومع ذلك قد يتكرر الإكتئاب ويتطلب فترات علاج أطول إذا تكرر، وأكثر ما يجب الانتباه له ان يتم علاج الاكتئاب مبكراً، ولا يتأخر بسبب الخوف والخجل والتردد، أو أن يقوم المريض بمعالجة نفسه بمهدئات تزيد المشكلة وتتفاقم، ولابد من التأكيد ان تشخيص الإكتئاب هو تشخيص سريري وليس مخبري وان تم طلب فحوصات مخبرية وشعاعية فهي لاستثناء مشاكل أخرى قد تكون تسبب للإكتئاب او تساهم في ظهوره.

مستشار الطب النفسي
الدكتور وليد سرحان