Monthly Archives: February 2016

همسات نفسية – 469 – لما أزعل يتضايق

لما أزعل يتضايق

شكوى اسمعها كثيراً، وكأن المفترض أنه عند الزعل تتعالج حتى لايكون هناك شعور غير مريح، وهذا طلب مخيف لأنه مقدمة لأعذار في تعاطي المؤثرات العقلية، والاجابة واضحة لابد لكل من منا أن يزعل وبالتالي يتضايق ولا مفر من ذلك وإلا فنحن لسنا بهذه الحياة، ولكن لابد أن يدرب الانسان نفسه على عدم المبالغة في ردات الفعل للزعل من أي موضوع.

الدكتور وليد سرحان

همسات نفسية – 468 – الوقاية من الإضطرابات النفسية

الوقاية من الإضطرابات النفسية

تتراوح الوقاية من الأضطرابات النفسية بين إضطراب وأخر فهناك مشاكل يمكن منعها نهائياً كالادمان ،وأخرى التخفيف من حدوثها واكتشافها مبكراً وعلاجها ،ً بحيث تبقى في حدود بسيطة، وكما أن هناك وقاية لاحقة من أصيب بمرض وشفي منه أن يعلم بأنه ليس هناك مناعة ويمكن للمرضى أن يعود ولكن الفارق المرة القادمة أن المريض أصبح لدية الخبرة في الوصول للعلاج دون تأخير.
أما السؤال الذي يتكرر كيف لفلان أن يصاب بالفصام وهو انسان مؤدب مجتهد حياته سعيده، والأجابة نعم هناك أمراض قد تحدث مهما أخذت من احتياطات ولابد أن نعالجها ونقبل بالأمر الواقع.

الدكتور وليد سرحان

همسات نفسية – 467 – الادمان على الإلعاب الالكترونية

الادمان على الإلعاب الالكترونية

يدمن الشباب على بعض الألعاب الإلكترونية التي تلعب بصورة جماعية في اماكن مخصصة لذلك ،ويصل بهم الأمر للعب 15 ساعة باليوم، وكذلك اللعب على الهواتف والكمبيوتر، ولابد من انتباه المربين أنه أصبح من ضمن الأصول التربوية توضيح فكرة اللعب بهذه الطريقة ،وأنه لايجوز أن يزيد اللعب الالكتروني عن ساعة واحده في اليوم ،وليس كل يوم ،ويمكن أن يصل لساعتين في أيام العطل والاجازات، ولكن إذا بدأ فقدان السيطرة فلا بد من التوقف وإلا فهو ادمان مثل كل أدمان.

الدكتور وليد سرحان

همسات نفسية – 466 – ابداء الرأي في الحقائق العلمية

ابداء الرأي في الحقائق العلمية

مع انتشار وسائل التواصل الإجتماعي وفتح المجال للتعليق وابداء الرأي، يخلط البعض بين ابداء الرأي في الأمور العامة والرأي في الحقائق العلمية، فإذا كانت الحقائق العلمية تقول عن عضلة القلب كذا وكذا وعن الدماغ وعن الأنهار، فلا يكون مجال لتعديل هذه المعلومات إلا بالثوابت العلمية، أما ابداء الرأي فهو لايجوز، وإذا رغب شخص أن يرفض حقيقة علمية فهذا شأنه ولكن هذا لايغير من الحقيقة.

الدكتور وليد سرحان

همسات نفسية – 465 – الأم العاملة

الأم العاملة

إن فكرة خروج الأم للعمل والأطفال دون الخامسة، والاعتماد على خادمة قد تكون من ضرورات الحياة، ولا مانع من ذلك، وبغض النظر عن الساعات التي يقضيها الطفل مع الأم، فإنه من الممكن أن تبقى هي الأولى في الارتباط مع الطفل، فليس المهم عدد الساعات بقدر الاسلوب والتعامل والاعتماد.

 

الدكتور وليد سرحان

همسات نفسية – 464 – التربية في ظروف خاصة

التربية في ظروف خاصة

إن لتربية الأطفال بعد الطلاق أو وفاة أحد الوالدين أو غيابة، ممكنة والمطلوب الانتباه لحاجات الطفل التي تأثرت، فغياب الاب قد يحل مكانه العم أو الخال أو الجد، وغياب الام قد يحل مكانه الجدة أو الخاله أو العمه.

الدكتور وليد سرحان

همسات نفسية – 463 – الاب يشد والأم تتساهل

الاب يشد والأم تتساهل

أحد السياسات المتفق عليها بين الناس أنه في التربية أحد الوالدين يشد والأخر يتساهل، وهذا ينافى المبدأ الأول في التربية وهو أن الوالدين معاً يشكلان وحده واحده للسيطره والتربية ولابد أن يظهرا متفقين أمام الطفل مهما بلغ بينهما الخلاف، والأطفال قادرين على استغلال الخلاف أو تساهل أحد الطرفين وافشال العملية التربوية.

الدكتور وليد سرحان

همسات نفسية – 462 – دور الجد والجدة في التربية

دور الجد والجدة في التربية

بوجود الوالدين ليس هناك دور للجد والجدة في التربية وإذا كان، فهو داعم للأب والأم وليس مناقض، ولابد للجد والجدة أن يعوا أن الدلال الزائد واعطاء الطفل كل ما يريد، وتحريضه على والديه هو دمار للطفل وتربيته ومستقبله، وإذا كنت الجد أو الجده وتريد أن تعطي حفيدك شيء فليكن بناءاً على برنامج الوالدين.

الدكتور وليد سرحان

همسات نفسية – 461 – دور الخادمة في التربية

دور الخادمة في التربية

في الأصل الخادمة غير مؤهلة للتربية وقد لا تكون قادرة على القراءة والكتابة، وإذا كانت قادرة على التربية، فهي التربية المقبولة في محيطها وبيئتها وليس التربية التي يريدها الوالدان، ولاتنسى أن عقد عمل الخادمه يالأغلب سنتين، فلا يجوز أن يتعلق الطفل بالخادمة وتتغير كل سنتين، وفي سلم ارتباط الطفل لابد أن يكون الوالدين والجدة والخالة قبل الخادمة.
أما إذا تسلقت الخادمة السلم وأصبحت رقم واحد، فعند انتهاء عقدها يكون الطفل كمن فقد أمه، لتأتي أم جديدة وتربية جديدة واسس حياة جديدة.
اتركوا الخادمات لاعمال البيت وتفرغوا لتربية ابنائكم.

الدكتور وليد سرحان

همسات نفسية – 460 – لا تكذب على الطفل

لا تكذب على الطفل

يمارس الناس الكذب على الأطفال دون أي رادع، وهذا يفشل العملية التربوية ويعلم الأطفال الكذب، فإذا لم يكن في حسابك أخذ الطفل لمدينة الملاهي لا تقولي له بكره سنذهب لمدينة الملاهي، أو إذا طلب لعبه لا تعدي أنك سوف تشتريها له إذا عمل كذا أو أطاعك في كذا ثم لا تنفذي وعدك.

الدكتور وليد سرحان