Monthly Archives: February 2017

همسات نفسية – 1088 – إساءة استعمال الترامادول

إساءة استعمال الترامادول

هو مسكن أفيوني ويوصف للألم المتوسط إلى شديد وقد أقرته إدارة الغذاء والدواء الأمريكية عام 1995، ولكن تم في عام 2014 وضعه على قوائم الأدوية المخدرة، ومن أعراضه الجانبية الغثيان والقيء والإمساك وخفة الرأس والدوخة والصداع وفقدان الشهية وجفاف الأنف وحدوث نوبات صرع.
وعندما يساء استعماله فإنه يؤثر على عدد من الناقلات العصبية وقد يؤدي إلى ارتفاع مؤقت للمزاج وهذا يدفع المتعاطي لتناول المزيد من هذا العقار، ويؤدي الأدمان عليه إلى إضطراب في النوم والآرق وزيادة في النوبات الصرعية، والاعتماد على الترامادول هو نفسي وجسدي.
وأعراض الانسحاب تشمل مشاكل وآلام الجهاز الهضمي، والإكتئاب، والإسهال، التهيج، الخدران في الأطراف، والصفير في الأذن وقد يؤدي إلى الهلاوس البصرية والسمعية والشكوك والخلط الذهني.
ولعلاج هذا الأدمان لابد أن يتم معالجة أعراض الانسحاب لمدة أربعة أسابيع.
وللأسف الشديد يجتاح هذا العقار بعض الدول العربية بصورة مرعبة.
والاعتماد عليه لا يقتصر على الدول العربية ففي الولايات المتحدة يزيد عدد المدمنين عليه عن سبعة ملايين اسنان.

مستشار الطب النفسي
الدكتور وليد سرحان

همسات نفسية – 1087 – الإنتحار

الإنتحار

تدل إحصاءات منظمة الصحة العالمية أن هناك مليون إنسان ينتحروا كل عام، وأن الإنتحار هو ثاني سبب للوفيات في الاعمار بين 15 – 29 عام، وفي الولايات المتحدة الأمريكية هو السبب العاشر للوفيات وينتحر حوالي 45 ألف أمريكي سنوياً، ومقابل كل انتحار هناك 25 محاولة انتحار، ويكلف الإنتحار الولايات المتحدة 24 مليار دولار سنوياً والسؤال المطروح دائماً لماذا ينتحر الإنسان رغم غريزة حب البقاء والخوف من الموت؟
ويعرف الإنتحار على أنه فعل متعمد يهدف لإنهاء الإنسان لحياته، وهناك عوامل كثيرة تتداخل في الوصول إلى الإنتحار، وقد يكون تمنى الموت أو التفكير بالإنتحار امر شائع بين الناس ولكن يكون عابر، أما عندما يشعر الإنسان أن لا أمل في الحياة وأنه وحيد في هذه الدنيا وليس هناك من مخرج من وجهة نظره على الأقل يكون الانتحار أمراً لا بد منه.
ومن المعروف أن الإنتحار في الأردن ومعظم الدول العربية يقل عن المعدلات العالمية وذلك لسببين الوازع الديني والترابط الإجتماعي، والمعدل في معظم الدول هو 25 – 40 حالة انتحار لكل مئة ألف إنسان في السنة، والأرقام في الدول العربية تكون عادة دون الخمسة ، ولكن المعروف أن بعض حالات الإنتحار قد لا تسجل على أنها انتحار لأسباب كثيرة منها الوصمة الاجتماعية، ولكن المؤشر العام في معدلات الإنتحار بالأردن في العقدين الماضيين يشير إلى أنها بازدياد، و كذلك محاولات الانتحار، ومن المعروف أن الرجال أكثر نسبة في عدد المنتحرين من نسبة النساء، ولكن النساء يشكلن النسبة الأكبر في محاولات الانتحار.
من المعروف أن رُبع حالات القتل تنتهي بالإنتحار، وأن القتل بالأساس جريمة عائلية، أي أن القاتل والضحية هم من نفس الأسرة، وأن الإضطرابات النفسية المختلفة قد تتبع هذا الأسلوب.
القانون الأردني يتعامل مع الإنتحار على أن يثبته ويكون الفاعل والضحية واحد، وفي محاولات الإنتحار يقوم المدعي العام بالتأكد أن هذه محاولة انتحار لم يدفعه أو يجبره أحد عليها، وينتهي الأمر عند هذا، بالرغم من كمختصين قد طالبنا مراراً بتعديل القانون بحيث لا يخرج المريض من المستشفى ولا يُغلق الملف لدى المدعي العام إلا بتحويل المريض للطب النفسي.
الأسباب الشائعة للإنتحار:
1- الاضطرابات النفسية: الفصام والإكتئاب وإضطراب المزاج مزدوج القطب والقلق النفسي، وعلى سبيل المثال فإنّ الغيرة الزوجية المرضيّة الذهانية تعتبر من الإضطرابات النفسية الخطرة التي قد تؤدي إلى قتل الزوج أو الزوجة ثم الإنتحار.
2- الصدمات النفسية: الناتجة عن الحروب والكوارث والإساءة للأطفال جسدياً ونفسياً وجنسياً والعنف الأسري والتي قد تؤدي إلى إضطراب شدة ما بعد الصدمة، وتعتبر هذه الصدمات وما ينتج عنها من الأسباب المهمة المباشرة وغير المباشرة للانتحار.
3- التنمر: ظاهرة معروفة في المدارس ولها تأثير كبير على الطالب الضحية، ولا تنتبه الأسرة والمدرسة لهذه الظاهرة وتسجل حالات الإنتحار لمراهقين عقب تعرضهم للتنمر.
4- إضطرابات الشخصية: من المعروف أن الشخصيات المضطربة مثل الشخصية السيكوباثية والحديّة والزورية والشخصية التجنبيّة، يرتفع فيها معدلات الإنتحار لصعوبة التأقلم والتكيف مع متطلبات الحياة والعلاقات الأسرية والاجتماعية.
5- الإدمان وإساءة استعمال العقاقير الخطرة والمؤثّرات العقلية من كحول، ومهدئات وهيرويين وكوكايين والخلط بين هذه الأنواع تؤدي إلى زيادة ملحوظة في معدلات الانتحار.
6- إضطرابات الطعام: وعلى الأخص القهم العصبي فيه خطورة انتحار عالية، ولابد أن يتم التعامل مع هذه الحالات بإشراف الطبيب النفساني.
7- العزلة الاجتماعية والوحدة: أن الإنسان الذي يبتعد عن الاختلاط أو الاحتكاك ومشاركة الناس في الأفراح والأتراح، وحتى عن أفراد الأسرة، عادة ما يزيد ميله للإنتحار ولو كان هناك إضطرابات نفسية بسيطة.
8- إضطرابات العلاقات: من المعروف أن خلل العلاقات الإنسانية خصوصاً مع أفراد الأسرة والأصدقاء تؤثر سلباً على الإنسان، وقد تؤدي الخلافات الزوجية للإنتحار والقتل، وقد يكون القتل انتقاماً أو قتلاً رحيماً؛ فبسبب حب الإنسان لأبنائه يقتلهم حتى لا يتعذبوا.
9- هناك تزايد في الانتحار ببعض العائلات ودور معروف للوراثة في هذا السلوك وبالتالي فإن وجود تاريخ عائلي للانتحار لا بد أن يلفت الانتباه إلى زيادة احتمال حدوث انتحار من جديد.
10- الكارثة الوجودية الفلسفية: وفيها يدخل الإنسان بعمق في فلسفة الحياة والوجود دون أن يكون مهيئ لذلك، وقد يصل إلى أن خيار الموت في الوقت والمكان الذي يريده هو الحل الأفضل للخروج من المأزق الوجودي.
11- الأمراض المستعصية: بعض المرضى بالسرطان أو غيره من الأمراض، يصمموا على إنهاء حياتهم دون أن يتعذب ويزعج أفراد اسرته.
12- الالم المزمن: هناك ارتفاع ملحوظ للأفراد الذين يعانوا من الآم مزعجة ومزمنة ليس لها حل.
13- المشاكل المالية: الضغوط المالية قد تكون هي السبب المباشر للإنتحار أو غير المباشر، أو تؤدي للإكتئاب والبطالة ومن ثمّ الإنتحار.
14- الأدوية الموصوفة: هناك أدوية مستعملة في الطب قد ترفع معدلات الإنتحار لفترات معينة مثل بعض أدوية الصرع والإكتئاب، وأدوية أخرى تستعمل في علاج حب الشباب قد تؤدي للسلوك الانتحاري في نسبة عالية من المرضى.
دور الطبيب العام في التعامل مع الانتحار
يشكل الطبيب العام الواجهة الرئيسية في رعاية كل الناس، وقد يلجأ له المريض أو أسرة المريض بسبب محاولة انتحار أو التلويح بالانتحار، ولا بد من أن يكون الطبيب جاهز لتوجيه الأسئلة التأليه:
• هل تفكّر بالموت؟ تخاف منه أو تتمناه؟
• هل فكرت بالإنتحار؟ هل حاولت؟
• هل خططت للإنتحار؟
وهناك اعتقاد خاطئ لدى بعض الأطباء أن السؤال عن الإنتحار قد يؤدي للإنتحار وهذا غير وارد، والعكس صحيح أن عدم السؤال عن الإنتحار او إهمال إشارة المريض إليه قد يكون أضاع فرصة لمنع حدوث الإنتحار خصوصاً إذا علمنا أن ثلاثة أرباع المنتحرين كانوا قد أعلنوا عن نيتهم للأسرة والأصدقاء والأطباء ولكن لم يلتقط أحد ذاك التهديد.

الدكتور وليد سرحان
مستشار الطب النفسي
Email:wsarhan34@gmail.com

همسات نفسية – 1086 – الطب النفسي – تسمم الكافيين

الطب النفسي
تسمم الكافيين

 

أن الكافيين هو أكثر منبه انتشارا في العالم وهو موجود في القهوة والشاي والشكولاتة ومشروبات الطاقة وفي بعض الأدوية وأعراض التسمم بالكافيين.
الصداع، والتوتر والقلق والعصبية ورجفة الأطراف، والخدران وفي الحالات الشديدة الذهن ونوبات الصرع، كما يؤدي للخفقان وألام الصدر والغثيان والام البطن وفقدان الشهية، والأرق.
والحد الأمن للكافيين هو 400 ملغم في اليوم وإذا وصلت إلى 1000ملغم فهذا هو التسمم وما زاد عن ذلك تسمم شديد.
القهوة بين 75 ملغم – 150 ملغم.
مشروبات الطاقة بين 70 ملغم – 200 ملغم.
الشاي من 50 – 110 ملغم.
وبحسبة بسيطة فإن 4 أكواب من الشاي و4 من القهوة قد تصل إلى 1000 ملغم، ويمكن دائماً التأكد من الكميات لتحديد ما هو أمن.
يتفاوت الناس في درجة تحمل القهوة وسرعة ظهور الأعراض ولكن من المؤكد أن الضرر يبدأ بالتصاعد من 400 ملغم إلى 1000 ملغم ثم 2000 ملغم.

مستشار الطب النفسي
الدكتور وليد سرحان

همسات نفسية – 1085 – تناول الأعشاب

تناول الأعشاب

تزدحم رفوف الصيدليات في العالم بما يسمى مكملات غذائية وأعشاب طبيعية ومقويات وفيتامينات، ويتهافت الناس على تناولها وبأفراط وأصبح الأمر الطبيعي أن يتناولها الإنسان وهو بصحة جيدة.
المكملات الغذائية هي لا يحتاجها كل انسان قادر على أكل وجبات متوازنة، والفيتامينات الكثيرة هي فيتامينات مصنعة وتناولها دون داعي قد يكون له أعراض جانبية واضرار على المدى الطويل.
وأما الأعشاب فهناك خلطات كثيرة وتوصف لأعراض طبية قبل النوم أو النشاط أو التركيز دون وجود دلائل علمي على فعاليتها، والمؤسف أن عدد منها يتفاعل مع الأدوية وقد يؤدي إلى مضاعفات ومن المفيد ذكره أن بعض الأعشاب المتداولة لتخفيف الوزن الجسدية والعقلية، ولابد لنام ن الحذر.

مستشار الطب النفسي
الدكتور وليد سرحان

همسات نفسية – 1084 – الطاقة السلبية

الطاقة السلبية

تعبير ساد استعماله في السنوات الأخيرة بصورة ملفتة للنظر، ويتبادله الناس على أنه أمر مفهوم ومفروغ منه، وأنا لا أعرف على ماذا يعتمدوا في هذا التصنيف وكيف يعرفوا الطاقة السليبة والطاقة الإيجابية أم هو استعمال مجازي.
والغريب أن بعض الناس يربطوا بين هذه الطاقة وطاقة الكون وأن الانسان بأخذ ويعطي طاقة سلبية أو إيجابية الكون.
ويمكن القول إن هذه مشعوذات المثقفين.

 

مستشار الطب النفسي
الدكتور وليد سرحان

همسات نفسية – 1083 – ملجأ العجزة

ملجأ العجزة

تعبير غير محبب شائع الاستعمال بين الناس، لا أعرف أصله، ولا سبب تسميته، ولكنه يحمل في طياته الاهمال والجحود في حق كبار السن، والعقوق.
أما المفهوم الحقيقي أن بعض كبار السن نتيجة تقدم العمر وبعض النسيان وأمراض أخرى، قد لا يكون من الممكن الاستمرار في رعايتهم في البيت ولذلك يتم فتح مراكز يقوم فيها الكادر المدرب والتمريض على رعاية كبار السن، ويمكن تسميته بيت تمريض أو منزل كبار السن ولكن كلمة ملجأ تبقى على السنة الناس مما يضع العائلة التي بحاجة لهذه الخدمة في تردد كبير أن تقدم على الخطوة.
ولابد أن نعيد النظر في استعمال هذا الوصف.

الدكتور وليد سرحان
مستشار الطب النفسي

همسات نفسية – 1082 – الطب النفسي وعلم النفس

الطب النفسي وعلم النفس

 

لازال الناس محتارين في معرفة هاذين العلمين الطب النفسي هو أحد اختصاصات الطب والحاصل على بكالوريوس الطب وبعد فترة إقامة وتدريب لأربع سنوات يحصل على درجة الاختصاص ويكون مؤهل لتشخيص وعلاج الإضطرابات النفسية.
أما علم النفس فهو علم واسع يبحث في سلوك الإنسان في الصحة والمرض وفي الظروف العادية والغير عادية وله فروع كثيرة مثل: علم النفس التجريبي، وعلم النفس التربوي، علم النفس الصناعي، علم النفس التنظيمي، علم نفس التطور وعلم النفس الاجتماعي وعلم النفسي السريري وعلم النفس العصبي وعلم النفس الطبي وعلم نفس القياس.
ومن هذه الإختصاصات فإن علم النفس العيادي والعصبي والطبي، وعلم نفس القياسي، له دور في تشخيص ومعالجة الإضطرابات النفسية مع الطب النفسي وذلك على مستوى درجات الماجستير والدكتوراه.

 

الدكتور وليد سرحان
مستشار الطب النفسي

همسات نفسية – 1081 – جدول ثلاثة

جدول ثلاثة

قانون المخدرات الأردني يحوي على جداول ومنها جدول رقم 3، والذي يمكن إضافة أي دواء يساء استعماله إليه ينتسب من وزير الصحة الأكرم وقرار مجلس الوزراء الموقر.
وفي الوقت الحاضر هناك عقار (Pregablin) متوفر بأسماء عديدة ويتم استهلاك الكميات الهائلة لأغراض إدمانيه ليست طبية.
ولا يجوز التأخير في إدراجه على جدول 3.

مستشار الطب النفسي
الدكتور وليد سرحان

همسات نفسية – 1080 – الجوانب النفسية للعين والرؤيا

الجوانب النفسية للعين والرؤيا

 

تعتبر حاسة الإبصار من الحواس الأساسية الهامة للإنسان، وقد يختلط الأمر أحياناً بين المشاكل النفسية ومشاكل العين العضوية.

فقدان البصر النفسي:
من المعروف أن الإضطرابات النفسية التحويلية يكون فيها المريض في صراع نفسي شديد فيظهر عرض عضوي، وكأن الصراع النفسي تحول للعرض العضوي، وفقدان البصر واحد من هذه الأشكال، وعادة ما يحدث بعد مشاهدة منظر مزعج جداً ولا يقوى الإنسان على تحِّمله فيفقد بصره نفسياً، ولكن فحص العين يؤكد سلامة الإبصار والعين، ويحدث هذا عندما تشاهد فتاة جريمة مثلاً أو إغتصاب، ولكن حدته تعتمد على طريقة التعامل معه، فالمريض لا يِّدعي ولكن عقله لا يريد أن يرى، والدخول إلى لب الصراع النفسي كفيل بمعالجة الحالة.

الهلوسة البصرية:
أحد أشكال الهلوسة، وفيها يرى الإنسان أشياء غير موجودة، قد تكون أشكال مثل سواد أو بياض وقد تكون صور أشخاص دون أن يكون هناك شيء في الواقع، وهذا يعني أن الدماغ قد أدرك صور دون وجود احساس بصري، فرأى رجل ولا يوجد رجل، وسبب الهلوسة البصرية إما أن يكون مشكلة عضوية في المسار العصبي البصري أو موقع الابصار في الدماغ، أو أن يكون السبب نفسي بحت وهو الأغلب، فيكون هناك مرض ذهاني مثل الفصام والذي فيه سماع الأصوات غير موجودة ورؤية أشخاص غير موجودين وإحساس وشم وتذوق أشياء غير موجودة.

فقدان البصر:
إن الإنسان الذي يولد فاقد البصر أو يفقد البصر فيما بعد قد يعاني من مشاكل نفسية مختلفة، فقد يكون الطفل منزوي عن باقي الأطفال وحتى عن أفراد الأسرة، وإذا تم دمجه مع الأطفال الآخرين في مدارس مخصصة لهذه الفئة من الأطفال فغالباً ما يتأقلم ويتكيف مع وضعه إلى حد كبير، وأما فقدان البصر في فترات مختلفة من حياة الإنسان فمن المؤكد أن له تأثير وخصوصاً في كبار السن الذين يضعف سمعهم وبصرهم ويصابوا بعدة أمراض مما يؤثر على معنوياتهم وقدرتهم على التأقلم ويزيد هذا من إصابتهم بالإكتئاب وغيره من الإضطرابات النفسية.

الهلوسة البصرية في فاقدي البصر:
إن الهلوسة البصرية قد تحدث حتى في من فقدوا بصرهم، ويصف فاقد البصر صور يراها وأشياء تحدث رغم أنه ليس له القدرة على الرؤيا، وهذه نادرة الحدوث وإن حدثت فتكون فيمن فقدوا بصرهم لاحقاً في الحياة، وتعالج هذه الهلاوس مثل غيرها من الهلاوس والذهان.

مستشار الطب النفسي
الدكتور وليد سرحان