Monthly Archives: March 2018

همسات نفسية-38- نصائح للعرائس

همسات نفسية-38-
نصائح للعرائس

الفتاه بعد أن تنهي دراستها وتصبح في سن مناسب تتوقع الزواج ، وقد يبدأ هذا قبل أو بعد العشرين من العمر ، فتعجب بفلان وتستلطف فلان وتتمنى أن يكون عريسها مثل علان ، وتضع في خيالها صوره قد تكون كاملة للعريس ، وبالطبع هي ليست كاملة ، ولكن على أرض الواقع قد تتعرف على شاب في الدراسة أو العمل أو من خلال الأسرة والأصدقاء ، وفي أحيان عبر الوسائل التقليدية في المجتمع إذ يسأل الشاب عن فتاه فيدلوه عليها ، وهذا أمر يزعج الفتيات والشباب ، والواقع أننا يمكن أن نطور من الأسلوب التقليدي ، فبعد التعارف العائلي يسمح للشاب والفتاه بعدة مقابلات في بيت الفتاة بحيث يحدث الإنسجام أو التفاهم أولا يحدث ، ومهما كانت الوسيلة فبالنهاية تطلب يد الفتاه وتوافق هي والأسرة وهناك الجاهه المعتادة في مجتمعنا ، وهنا يحدث تسارع غريب في عقد القرآن حتى أنه في كثير من الجاهات يتواجد المأذون الشرعي مع الجاهه وقد أعد العدة ليعقد القرآن فور أن تنفض الجاهه الكريمة . وهذا يحرم الفتاة والشاب من مزيد من التعارف والتآلف قبل أن يعقد القرآن.

عندما يتم تأخير عقد القران فإن هناك فرصة كبيرة للتفاعل بين الأسرتين والعروسين أو مزيد من أكتشاف حسنات وعيوب الطرف الأخر، ويا حبذا أن يتصرف كلا العروسين أو الخطيبين على طبيعته وألا يخفى عيوبه أو حسناته. فالزواج الذي يبنى على الخداع والكذب لن ينجح.

وإذا تم عقد القرآن والأمور على ما يرام فإن القلق الكبير في زاويتين الأولى زاوية تفاصيل الحفلة والمعازيم والثوب الأبيض وحتى نوع الأغاني التي تفضلها، والقلق الأخر هو في مدى صحة الإختيار وهل هذا هو الرجل المناسب، وكلما لاحظت الفتاة ملاحظة ما في الشاب حزنت وزعلت وقد تفكر بالإنسحاب دون أن تستوضح الأمر وتتأكد منه.

وإذا كان هناك حب وغرام فإن الفتاة تعتبر أن الله قد كتب لها السعادة الأبدية وأنها وزوج المستقبل أكثر أثنين محبين في التاريخ، وبالتالي فلا مجال للإختلاف أو الزعل أو المشاكل، وهنا لا بد من التحذير بأن أهم خطه من خطط الدفاع عن الزواج هي وجود آلية لحل الخلافات مهما كانت صغيرة أو كبيرة، وهل ستحل في لحظتها أو بعد وقت وهل سيتدخل أخرين للمساعدة في حل المشكلة، وإذا لزم ذلك فمن يساعد؟ كل هذا لابد أن يتم التفاهم عليه ، لأن الحياة اليومية لابد أن تحمل خلافات ومشاكل ولا بد من وجود قدرة على حلها لا إنكارها وتركها لتتفاقم ، يغضب الكثير من العرسان من هذه النصيحة ومع ذلك أود التأكيد عليها ، من المفيد التأكيد على أمر يتم إغفاله بالعادة بالرغم أن الفتاه تكون قلقه بشأنه وكذلك الشاب ، وهو الموضوع الجنسي وعلى الأخص ليلة الدخلة التي تحمل معها الكثير من الرعب والخوف والقلق للفتاه وكأن كارثة ستحل في تلك الليلة ، وبالنسبة للفتاه هي أيضاً أختبار عجيب للعذرية وللشاب إختبار للرجولة والخصوبة يا للعجب ؟!

إن شيء بسيط من الثقافة الجنسية يسهل الأمر ويخفف من أهمية ليلة الدخلة وتصبح الأمور في سياقها، ولابد من وجود مصدر علمي دقيق في هذا المجال.

الموضوع الأخر على جدول أعمال العروس هو أهل العريس ومدى علاقتها بهم إثناء الخطوبة وبعد الزواج ، و الإستعداد المسبق لإعتبار هذه العلاقة سلبية هو خطأ كبير ، فلا داعي أن تعتبر الفتاه نفسها في منافسه وصراع مع والدة العريس و أخوانه وأخواته على حبه و أهتمامه ، فالحب و الإهتمام بالزوجة لا يجوز أن يتناقض مع حب الأسرة والوالدين و الأخوة والأخوات ، وهذا بتأكيد لا بد أن ينسحب على علاقة العريس بأهل العروس، فهذه علاقة جميلة لا بد أن تدفع بالأتجاه الإيجابي بأن هذا الشاب هو أبن جديد لأسرة العروس كما هي العروس ابنة جديدة لأسرة العريس ، مما يوسع دائرة الفرد الإجتماعية وعلاقاته ، وأما إذا تعذر الإنسجام المطلوب فلا بد من الإنتباه لضرورة وجود حد أدنى لهذه العلاقة وهذا الحد هو الإحترام المتبادل والعلاقات الإجتماعية بحدها البسيط كالزيارات في المناسبات الإجتماعية والأعياد ، ومن الملاحظ أن هذه العلاقات تتأثر دائماً بمدى تدخل الأسرتين في العروسين إذ أن التدخل يؤدي للنفور والخلافات ، في حين بإمكان الأسرتين دعم العروسين بدون تدخل والعمل على إنجاح هذا الزواج .

أيها الفتاه أيها العروس أن شعورك بالخوف والقلق والإرتباك عند الخطوبة وعند الزواج أمر طبيعي، كما أن الشعور بعدم التكيف مع الزواج في الستة شهور الأولى هو أمر طبيعي أيضا ً. ولا تتوقعي أن إنتقالك لبيت جديد ودور جديد وعلاقات جديدة سوف تتم بلمح البصر إنها عملية إنتقاليه لابد أن تأخذ وقتها حتى تستقر.

الزواج أحد أهم الخطوات في حياة الفرد فلا بد أن يعطي بعض التروي، ولا تنسي النصائح من الأهل والأشخاص الذين لهم خبره، حتى أن مراجعة بعض المختصين في الأمور الجنسية أو النفسية إذا كان هناك علامات استفهام ليس بالأمر الغريب.

مستشار الطب النفسي

الدكتور وليد سرحان

همسات نفسية – 43 – التوحد

همسات نفسيه – 43 –
التوحد

التوحد هو أحد إضطرابات التطور النفسي العصبي التي تصيب الأطفال في السنوات الثلاث الأولى من العمر، والتوحد إنتشاره بحدود إثنين لكل مائة ألف من السكان ولكن إضطرابات طيف التوحد هي عشرة أضعاف ذلك. وإضطرابات طيف التوحد هي مجموعة من الإضطرابات التي تشترك في إضطرابات التطور والتأخر العقلي وبعض أعراض التوحد. ومظاهر هذا الإضطراب في ثلاث مجموعات:

1. إضطراب التواصل الإجتماعي وتشمل:
a. إضطراب التواصل الغير لفظي مثل النظر بالعين للعين والتعابير وحركات الجسم التي تتمشى مع الموقف الإجتماعي.
b. عدم القدرة على تطوير علاقات مع الأطفال.
c. عدم الميل التلقائي للمشاركة في اللهو واللعب والتحصيل مع الأخرين، أو الإشارة للأشياء التي يحبها.
d. عدم وجود تفاعل إجتماعي.

2. إضطراب التواصل اللغوي:
a. تأخر الكلام أو إختفاءه بعد ظهوره، وعدم تعويض ذلك بالإشارة أو الإيحاءات.
b. حتى في وجود الكلام يفتقر الطفل للقدرة على إقامة حديث مع الأخرين.
c. إستعمال اللغة بصوره غريبة أو متكررة أو نمطية.
d. عدم اللعب التلقائي.
3. إنحصار وتكرار ونمطية السلوكيات والإهتمام والنشاط.
a. الإهتمام بواحد أو أكثر من الأنماط أو الإهتمام بأشياء بطريقة غير عاديه مركزه أو شديدة.
b. التمسك بطقوس لا فائدة منها.
c. حركات عضلية متكررة في الجسم أو اليدين أو الأصابع.
d. الإهتمام والتركيز على جزء من الشيء وليس الشيء كله.

التوحد ينتج عن خلل في تطور الجهاز العصبي يبدأ من وقت الحمل وتساهم العوامل الوراثية والبيئية في حدوثه ولكن آلية ذلك غير معروفة حتى الأن.
المصابين بهذا الإضطراب لديهم تأخر عقلي في معظم الأحوال، وهذا لا يمنع أن بعضهم لديه قدرات ضمن الطبيعية، ومما يلفت النظر أن بعض الأطفال يتمتعوا بقدرات خاصة أحياناً من سرعة حفظ بعض الأرقام أو التواريخ ولكن هذه قدرات غير مفيدة وتعطي انطباع خاطئ بالعبقرية.

الأطفال في إضطراب التوحد أو طيف التوحد بحاجه للرعاية على أساس التربية الخاصة. وهم غير قادرين على الإلتحاق بالصفوف العادية بالمدارس، ولكن إذا توفرت لهم التربية الخاصة ووسائل التدريب في صف داخل المدرسة العادية فهذا جيد و إلا فلا بد من الإلتحاق بمراكز تربية خاصة حيث لا يتوفر مراكز توحد متخصصة. ففي عمان هناك مثل هذه المراكز ولكنها لا تتوفر في كل إنحاء المملكة وكل الدول، حيث يصبح التدريب الخاص ضمن خدمات مراكز التربية الخاصة.

من الناحية الطبية ليس هناك علاجات لهذا المرض إلا أن إشراف الطبيب النفسي وبعض الأدوية تساعد في الحد من فرط الحركة، قلة النوم، إيذاء النفس أو غيرها من السلوكيات التي تعيق رعاية وتربية الطفل.
مستشار الطب النفسي
الدكتور وليد سرحان

همسات نفسيه 34 الذهان الحاد (Acute Psychosis)

همسات نفسيه 34
الذهان الحاد
(Acute Psychosis)

يتغير السلوك خلال أيام وأسابيع، ينعزل المريض يبدو خائف ومتردد، مريض وشكاك وقد يتوقف عن دراسته أو عمله، وقد يقول كلام غير مفهوم ( أخبروني ما المشكله لماذا تكتموا السَّر عني)، وقد تثور العصبيه دون سبب واضح وقد يلاحظ عليه أنه يتمتم، ولكن بالفحص النفسي يكون لديه العديد من انواع التوهم خصوصاً توهم الإضطهاد والاشارة للذات، وقد يرافقهم توهم العظمه، وقد يترافق ذلك مع هلاوس واضحه كالأصوات التي تتحدث معه أو عنه، والنور الذي يراه ورائحة الموت التي يشمها وطعم الزرنيخ في أكل والدته، ولا ينام ولا يأكل وقد يتهيج وقد يكون عنيف، ويتم التعامل مع هذه الحالات بين الأسره والطبيب المعالج لإجراء الفحوصات اللازمه والعلاج الفوري ومتابعة الوضع ليتم اتخاذ القرار فيما إذا كان هذا بداية لفصام أو أنه اكتئاب ذهاني أو هوس ذهاني، أو أنه ذهان ناتج عن تعاطي المخدرات مثل الامفيتامين والمشهور في الشرق الأوسط باسم كيبتاغون، وأحياناً يكون هناك سبب عضوي مثل التهاب أو ورم في الدماغ، والعلاج يكون ضروري وبسرعه ويكون دوائي بالدرجة الأولى وقد تتطلب الحاله الادخال للمستشفى ومن الممكن أن يكون إدخالاً قسرياً حسب القانون المعمول به في كل دوله

الدكتور وليد سرحان

همسات نفسية – 2050 – حوار حول التشخيص

همسات نفسية – 2050 –
حوار حول التشخيص

الطبيب: ابنك مصاب بحالة ذهان حادة وحالته شديدة ويتطلب العلاج المكثف.
والد المريض: ما هو الذهان دكتور؟
الطبيب: هو إضطراب نفسي في أوهام وهلاوس كما هو الوضع الأن عند ابنك.
والد المريض: وماذا يقصد أنه حاد؟
الطبيب: أي أنه مرض حصل بشكل سريع ومفاجئ.
والد المريض: ما هو سبب المرض دكتور؟ أنا متأكد أنه محسود.
الطبيب: سبب المرض استعداد مسبق لدى المريض ومع الوقت والأحداث يحدث خلل كيماوي ويؤدي لظهور الأعراض.
والد المريض: يعني هذا كله من يوم ما جاب علامة عالية بالتوجيهي وزوجة عمه حسدته ويمكن عملت له سحر.
الطبيب: لا أعتقد أن سبب مرضه زوجة عمه وهو سوف يتحسن بالعلاج.
والد المريض: يعني انت ما بتعرف بالعين والسحر كيف تقرر انه مريض وبلزمة علاج، لازم اخذه على شيخ.
الطبيب: أنا اجيبك بما أعرف وما هو متفق عليه في الطب عالمياً.
والد المريض: انا برفض ابني يأخذ دواء نفسي. مع السلامة.
والد المريض (بعد شهرين): حضر باكياً، يا دكتور ابني انتحر واحنا ندهنه زيت ونعطيه من الماء التي قرا عليها الشيخ، أشعل النار في حاله ومات الأسبوع الماضي، يا ريت سمعت كلامك (بكاء شديد).
الطبيب: بماذا يمكن اساعدك.
والد المريض: أظن أني انا مرضت نفسياً ولازم اتعالج بلاش شيوخ وانتحار.
مستشار الطب النفسي
الدكتور وليد سرحان

همسات نفسية – 2049 – ماذا يجب أن يعرف المريض عن مرضه؟

همسات نفسية – 2049 –
ماذا يجب أن يعرف المريض عن مرضه؟

المريض بأي مرض يكون مهتم بمعرفة مرضه وعلاجه، وقد يسأل الطبيب عن المرض ويحصل على اجابه عادة يعتبرها غير كافيه، مثل أني يقول الطبيب أنك تعاني من السكري أو الضغط او الاكتئاب وعليك اتباع التعليمات التالية، واستعمال العلاج الموصوف ومراجعتي بعد شهرن ،ولا شك ان المريض بحاجة لمعرفة المزيد عن مرضه، وهذا يتطلب وسائل التثقيف الصحي، فمن غير المتوقع أن يقوم المريض بقراءة كتاب في الطب عن مرضه، ولكن الكتب المبسطة باللغة العربية او المقال البسيط أو الحديث الإذاعي والتلفزيوني يعطي المعلومات اكثر، ولكن المستوى الثقافي والعقلي يختلف بين مريض وأخر ، هناك المريض شبه الأمي وهناك من يحمل الدكتوراه، وبالتالي فإن حركة المعلومات تتفاوت، وقد يكون الحل دائماً في النشرات المبسطة التي تتواجد في العيادات والمستشفيات والمراكز الطبية المختلفة، ويقوم بتوفيرها كل من يهتم بالثقافة الصحية.

مستشار الطب النفسي
الدكتور وليد سرحان

همسات نفسية – 2048 – تعريف بعض المصطلحات

همسات نفسية – 2048 –
تعريف بعض المصطلحات

في العقود الماضية كان هناك تقسيم للأمراض النفسية وكانت تعرف بالأمراض العصابية والذهانيه أو الامراض النفسية والأمراض العقلية.
ومن المستغرب أنه منذ 3 عقود قد الغيت هذه التسميات وأصبحت كل الأمراض النفسية تسمى اضطرابات نفسية فقط، وفي كل يوم يسأل الناس عن مرض الإكتئاب مثلاً هل هو عقلي أم نفسي، وهل الهستيريا مرض عقلي أم عصابي، وحتى تسمية هستيريا قد الغيت منذ ثلاثة عقود، وهذه التسميات لاتزال موجودة في كتب علم النفس القديمة وبعض كتب الطب النفسي التي يزيد عمرها عن ثلاثين عاماً.

مستشار الطب النفسي
الدكتور وليد سرحان

همسات نفسية – 32 – التغير في السلوك

همسات نفسية – 32 –
التغير في السلوك

سلوك الناس يتمشى مع طباعهم وشخصيتهم وظروفهم، وتغير السلوك قد يكون تدريجي وعلى مدى شهور أو سنوات وقد يكون سريع على مدى أيام وساعات، وقد يكون السلوك المتغير مفهوم لصاحبه وللمحيطين وقد لايكون كذلك، كثيراً ما ألاحظ أن الناس تنشغل في تفسير التغير تاركة السلوك على رسله، مما يؤدي لعواقب وخيمه، فإذا كان هناك تغير للأحسن قهذا تطور، أما التطور للسيء فهذا قد يصل للخطوره، فالطالب الجامعي الذي انقطع عن الدراسه والأصدقاء والأسره وأصبح لا يغادر غرفته إلا نادراً وللحمام وتناول الطعام فقط، وأهمل نظافته، فإن الخطأ المتكرر أن يتشاور أفراد الأسره في الإحتمالات ولكن دون فعل شيء، حتى يجدوه منتحراً وقد ترك رساله غير مفهومه عن أنه مطارد وأنه مذنب وأن النهايه كان لابد منها وأنه انتحر يبأثير من القوى العالمية والسحر، والأوامر الصادره له ( أصوات) والإلهام والإيحاء بالصور، نعم لقد كان تغير السلوك يشير لحالة ذهان حادة ولم يتحرك أحد لانقاذه.

الدكتور وليد سرحان

همسات نفسية-31 – الهلوسه (Hallucination)

همسات نفسية-31 –
الهلوسه
(Hallucination)

من المعروف أن للأنسان حواس خمسه هي السمع، البصر، الشم، الذوق، واللمس، وحتى يتم هذا الإحساس يكون هناك مثير خارجي يستقبله الجهاز المخصص له ويوصله للدماغ وعند الوصول للدماغ يتم إدراكه.
فالإحساس (Sensation) يعمل بالمثير الخارجي (stimulus) ويتم الإدراك (perception) .
والهلوسه هي إضطراب في الإدراك يؤدي إلى حدوث الإدراك دون مثير ولا احساس بل مباشرة الإدراك من الدماغ، فيسمع الإنسان صوتاً لا وجود له أو يرى صوراً يظنها حقيقه ، وهي غير موجودة ويشم ويتذوق روائح وطعم غير واقعي، أما الهلوسه الجسدية فهي أحساس غير حقيقي بأن هناك من يلمس الجسد أو أن علاقة جنسيه تتم دون وجود أي شيء حقيقي من هذا، وعندما يتلاقى التوقم مع الهلوسه يكون الذهان بأنواعه هو التشخيص.

الدكتور وليد سرحان

همسات نفسية -30- التوهم (Delusion)

همسات نفسية -30-
التوهم (Delusion)

التوهم : هو فكرة خاطئه راسخه لا تتمشى مع الخلفية الثقافية والإجتماعية للفرد ولايمكن تغيرها بالأساليب المنطقية، ويأخذ التوهم أشكال متعدده منها: توهم الإضطهاد وهو الإعتقاد أن هناك من يضمر له الشر ويخطط لايذائه ويراقبه ويلاحقه، أما توهم الاشاره للذات فهو الاعتقاد أن كل ما يحدث في المحيط يشير إليه فإذا تكلم أو ضحك اثنان فهما يضحكا عليه، وإذا سمع خبر في الإذاعه أو التلفزيون فهو يشير باليه بطريقة غير مباشرة، وكثيراً ما يتلاقى هذا التوهم مع توهم الإضطهاد، والتوهم الثالث هو توهم العظمة وهو الإعتقاد بأنه إنسان عظيم جداً وشخص مهم وقد يدعي أنه شخصيه تاريخيه أو دينيه أو سياسية ويتصرف بناءاً على ذلك، التوهم الرابع هو توهم العدم وهو الاعتقاد أن بعض اجزاء أو أعضاء الجسم ميته أو أنه ميت أو أن البلد كلها اختفت وفي التوهم الخامس توهم الحب وهو الإعتقاد أن شخصاً ما يعيد عن الشخص له مركز وشهره مثل الفنانين والسياسين، أنه في حب مع المريضه أو المريض رغم أنه لايوجد علاقه مع هذا الإنسان ولم يقابله في الحياه اليوميه، والتوهم السادس هو توهم الفقر وذلك الإعتقاد الجازم أنه ضاع منه كل شيء وأنه لا يملك قوت يومه رغم أن هذا غير صحيح واحواله لم تتغير، والتوهم السابع هو توهم الذنب وذلك الإعتقاد أنه يتحمل مسؤولية وأنه أخطأ وأدى ذلك لكوارث فقد يحمل نفسه ذنب حدوث حرب أو زلزال. أو وفاه شخص معين، وقد يذهب للشرطه ليعترف بجريمه لايعرف عنها إلا ماكتب في الصحف، والتوهم الثامن هو الغيره المرضيه عندما يكون الإعتقاد عند الزوج أو الزوجه أن الطرف الأخر على علاقات خارجيه دون وجود أي منطق في هذا الإعتقاد, والتوهم التاسع هو توهم قراءة الأفكار بأن الناس قادرة على قراءة أفكاره ومعرفة أسراره، والتوهم العاشر هو التوهم بالسيطره وفيه اعتقاد راسخ أن هناك من يسيطر عليه وعلى افكاره ومشاعره وسلوكه ويتحكم فيه عن بعد وهذه القوه عند شخص أو أكثر أو هيئة معيئه.
التوهم بكافة أشكاله احد اهم أعراض الذهان.

الدكتور وليد سرحان

همسات نفسية – 29 – الارتباط بين الطفل ومن حوله

همسات نفسية – 29 –
الارتباط بين الطفل ومن حوله

يبدأ الطفل الارتباط بمن حوله من الثلث الأخير في السنة الأولى، ويستمر ذلك حتى عمر الثلاث سنوات، لتتراجع بعدها تدريجياً وصولاً إلى القدرة على الاستقلالية الجزئية بالذهاب للمدرسة.
وينظم الطفل ارتباطه بالمحيطين بشكل متدرج فرقم واحد هو الأهم ويلية رقم اثنين وهكذا وصولاً إلى رقم سته وحتى عشره، ويكون من الواضح ان وجود أي من هؤلاء يلغى اهمية من يليه، ومن المفيد جداً ان يكون رقم واحد الأم واثنين الأب وثلاثة الجده وإذا كان هناك مربية أو خادمة أن لايكون موقعها رقم واحد لأنه في تركها للعمل يكون الطفل خسر اهم شخص في حياته ويتأثر، أما إذا كانت الخادمه رقم أربعة أو سته فمن السهل أن يتجاوز الطفل هذه الأزمة.
مستشار الطب النفسي
الدكتور وليد سرحان