همسات نفسية – 461 – دور الخادمة في التربية

همسات نفسية – 461 –
دور الخادمة في التربية

في الأصل الخادمة غير مؤهلة للتربية وقد لا تكون قادرة على القراءة والكتابة، وإذا كانت قادرة على التربية، فهي التربية المقبولة في محيطها وبيئتها وليس التربية التي يريدها الوالدان، ولاتنسى أن عقد عمل الخادمه يالأغلب سنتين، فلا يجوز أن يتعلق الطفل بالخادمة وتتغير كل سنتين، وفي سلم ارتباط الطفل لابد أن يكون الوالدين والجدة والخالة قبل الخادمة.
أما إذا تسلقت الخادمة السلم وأصبحت رقم واحد، فعند انتهاء عقدها يكون الطفل كمن فقد أمه، لتأتي أم جديدة وتربية جديدة واسس حياة جديدة.
اتركوا الخادمات لاعمال البيت وتفرغوا لتربية ابنائكم.

الدكتور وليد سرحان