همسات نفسية – 1050 – متلازمة تهيج القولون والنفس

همسات نفسية – 1050 –
متلازمة تهيج القولون والنفس

ينتشر تهيج القولون بين الناس بحيث أن خمس الناس يعانوا من هذا المرض، وهو يصيب الأمعاء الغليظة ويؤدي للمغص والم البطن والانتفاخ والغازات والامساك والإسهال وعادة لفترات طويلة من الحياة، ومن المصابين بهذا الإضطراب جزء يراجع الأطباء والأخر يعاني لوحدة، ويجرب الوصفات والاقتراحات من الناس وما يقرأ هنا وهناك، تتراوح الاعراض من شخص لأخر فهي خفيفة عند الأغلبية وشديدة عند قلة من المصابين، وقد يكون الإمساك هو مشكلة دائمة أو الاسهال، وأحياناً التقلب بين هذا وذاك.
والسبب الحقيقي لهذا المرض مازال غامض ولكن هناك عدة عوامل تساهم في حدوثه ويتم ذلك بالتأثير على جدار الأمعاء، والمفترض أن الأمعاء تقوم بتمرير الطعام بواسطة تقلصات كالموجات تؤدي لتحرك الطعام أشد وأقوى من الطبيعي مما أدى الى ظهور الاعراض وهناك ما يفيد بإن خلل في أعصاب الأمعاء يؤدي لزيادة الإحساس بحركة الامعاء وكل ما يتم في العملية الهضمية المفترض ألا يشعر بها الانسان السليم.
ومن المعروف أن هناك بعض أنواع الطعام التي تزيد من الأعراض وهي مختلفة من شخص لآخر، ولكن البقوليات وبعض أنواع الخضراوات، والتوابل والفواكه والشكولاتة والحليب ومشتقاته هي الأكثر شيوعا.
كما أن الضغط النفسي قد يكون له تأثير متفاوت على الأعراض وبالتالي تزداد الأعراض في أوقات التوتر، كما أن تغير الهرمونات له تأثير على الأعراض وخصوصاً المرتبطة بالدورة الشهرية مما يؤدي الى حدوث المرض عند النساء اضعاف الرجال.
كما أن حدوث التهاب معوي قد يؤدي إلى تكاثر البكتيريا في الأمعاء وهذا يزيد الأعراض.
ومن المعروف أن هذه المتلازمة أكثر حدوثاً تحت سن 45 سنة وفي النساء أكثر من الرجال، ووجود تاريخ عائلي للمرض بالإضافة الى وجود مشاكل واضطرابات نفسيه مثل القلق النفسي والاكتئاب وأحيانا بعض اشكال اضطرابات الشخصية، والمعاناة بعد الإساءة التي يتعرض لها الانسان في مرحلة الطفولة، وكما ان العنف الاسري سبب مهم لزيادة ظهور المتلازمة.
يؤثر المرض على نوعية الحياة، فالمصابين بحالات شديدة من متلازمة تهيج القولون تؤثر الأعراض على حياتهم وقد ينعزلوا عن الناس وقد يصابوا بالاكتئاب مما يؤدي الى زيادة الأعراض.
وبالنسبة للعلاج فإن كل مريض يستطيع معرفة ما يزيد من حالته وما يخففها والأطباء المختصين بالجهاز الهضمي يعطوا بعض العلاجات والنصائح، ولكن الحالات الشديدة التي لا تستجيب لهذا تكون عادة مرتبطة بحالات نفسية كالقلق والاكتئاب واضطرابات الشخصية ولابد من معالجتها لدى الطبيب النفساني حتى وان كانت معظم الأعراض هي في الجهاز الهضمي.

الدكتور وليد سرحان