همسات نفسية – 2007 – أسئلة صعبه

همسات نفسية – 2007 –
أسئلة صعبه

سيدة ترسل سؤال كيف أقوي ثقة ابني البالغ عمره ثلاث سنوات بنفسه؟ وأخر يسأل كيف يمكن أن يساعد أخيه البالغ من العمر 20 عام وله شخصيتين هل يواجهه؟ هل يبلغ كل شخصية عن الأخرى؟ ورسالة أخرى تسأل ماهي أحسن طريقة للتخلص من الطاقة السلبية؟
الصعوبة في هذه الأسئلة أن السائل قد قام بالجزء الأكبر وهو التشخيص وأبقى لي الجزء البسيط وفي مثل هذه الأسئلة التشخيص ليس مقبول حتى يبنى عليه نصيحة وعلاج.
ولو سألت السيدة عن المشكلة في سلوك ابنها لأمكن الإجابة على سؤالها، ولو سأل الأخ عن مشاكل أخيه لأمكن معرفة المشكلة وإعطاء النصيحة، ولو فهمت ماهي الطاقة السلبة أو أعراضها لأصبح من السهل الإجابة عليها.
لكن الناس تشعر أن الأمور النفسية مفتوحة لأي أنسان أن يشخصها وليس كاختصاص المناعة والدم والأورام فالتشخيص يترك للطبيب.
وأود التأكيد أن كل الأمراض وكل الاختصاصات الطبية تقوم على نفس المبدأ التشخيص الطبي الدقيق ثم الخطة العلاجية.

الدكتور وليد سرحان