رسالة من منتحر

همسات نفسية
رسالة من منتحر

أبنائي وزوجتي الأحباء،
أعتذر لكم وأطلب السماح …على ما سببته من أذى لكم… وما أثقلت به عليكم، أنا انسان لا فائدة منه، وفشلت في كل شيء بحياتي وليس هناك من مخرج فأنا لا أفهم ولا أتقن أي عمل، ولا حتى أبسط أمور الحياة، الحزن مزمن والوحدة قتلتي قبل أن أقتل نفسي، لقد تعفن قلبي ومعدتي ومعظم أعضاء جسدي ميته منذ شهور، وكل لحظة يقول لي الصوت الملازم لي ..كم أنا فاشل وانه لا بد من اعدامي، وانا موافق واستحق الإعدام ولكن لم ينفذ …وبالتالي أصبحت أنا المفوض لكي أنجز هذه المهمة… أخواني وأصدقائي أعلم حرصكم علي ورغبتكم في علاجي، لاعتقادكم أني مريض… وأن رفضي العلاج هو لأني لست مريض بل فاشل بدأت أتعفن… وأنا فعلا ميت وأنتم لا تستطيعوا أن تروا ذلك ولا تشموا رائحة التعفن التي تخرج مني… فلا ذنب عليكم لقد اجتهدتم ولكن أنا أعلم بحالي، رغم علمي أن الانتحار حرام وأن المنتحر الى جهنم… لقد قررت أن أخذ مائتين حبة هذه الليلة وأقطع شرايين رسغي وثم أطلق النار في فمي.
ملاحظة الطبيب: وجدت هذه الرسالة الى جانب الجثة لرجل أعمال عمره 58 سنة مصاب بالاكتئاب الذهاني لم يعالج وهو ناجح في عمله.

الدكتور وليد سرحان
مستشار اول الطب النفسي