همسات نفسية – 128 – الكذب

الكذب

تدل الدراسات أن الإنسان يكذب عشرة مرات في اليوم وتتراوح بين كذبات عابرة كأن تقول لمن تراه أنك مشتاق له أو أن ملابسه جميلة وهي ليست كذلك، أو أنك مخلص ومحّب وأنت لست كذلك، ويتراوح الأشخاص بين من يصدق دائما وفي كل شيء، وبين من يكذب دائماً وفي معظم الأشياء. والمتفق عليه أن الشخص يعرف أن ما يقوله غير صحيح، أما إذا كان نسيان أو سهو أو غيره من الأسباب فلا يعتبر كذباً، مثل الأطفال الذين يجيبو عن شيء لا يعرفوه ولا يقصدوا الكذب.
الكذب الخطير هو الذي يستعمل في النصب والإحتيال والسرقة والدجل، وأحياناً لايهام الناس أنه يعرف الكثير، وله مقامهم اجتماعي أو مالي أو عملي عالي .
وإذا تجاوزنا عن الكذب الذي يكون في إطار المجاملة ، وليس فيه ضرر لأحد. فإنه في الواقع يكون هناك أشخاص كثيري الكذب بطريقة ذكية ولا يكتشف بصعوبة، أو واضحة ويكتشف بسهولة، وأنماط الشخصية التي يكون الكذب سمة رئيسية بها من الصعب أن تتغير ومن الصعب أن تقتنع الناس من جديد أن فلان أو فلانه لم يعد يكذب.
والكذب عواقبه واضحة على مستوى الفرد والأسرة والمجتمع، فهناك من الناس من يجعله يعيش في حياة غير واقعية، وأما الآثار النفسية والمادية والإجتماعية والقانونية فهي واضحة وكثيرة ويصعب حصرها.