إضطراب ما بعد الصدمة Post – Traumatic Stress Disorder (PTSD)

إضطراب ما بعد الصدمة
Post – Traumatic Stress Disorder (PTSD)

مقدمة
خلال حياتنا اليومية كل منا معرض بأن يمر بتجربة مخيفة وخارجة عن سيطرتنا. فقد نجد أنفسنا في حادث سيارة مثلا او ضحية اعتداء او نشاهد حادثا مروعاً. رجال الشرطة والإسعاف والاطفاء معرضون لمثل هذه المواقف، مثل الحوادث المروعة والجنود قد يصابون أو يتعرضون لاْنفجارات أو يشاهدون رفقائهم يقتلون امامهم.

أغلب الناس يتغلبون على هذه التجارب بمرور الوقت حتى بدون مساعدة نفسية، ولكن في بعض الأشخاص مثل هذه التجارب تسبب ردة فعل قد تستمر لأشهر او حتى سنوات وهذا ما نسميه اضطراب ما بعد الصدمة Post-Traumatic Stress Disorder “PTSD”

هذه النشرة هي لمن مر خلال التجارب المؤلمة التالية، أو قد يعرف شخص يعاني منها:
• الإيذاء الشديد أو الإهمال كشخص بالغ أو عندما كان طفل.
• العنف الشديد المتكرر أو الاعتداء او التعذيب او السجن التعسفي

كيف يبدأ اضطراب ما بعد الصدمة؟
قد يبدأ بعد أي حادثة مروعة. ويقصد بالحادث المروع هو عندما يشعر الشخص بأنه في خطر أو حياته مهددة بالخطر، أو نشاهد أخرين يموتون أو مصابين فعلى سبيل المثال:

حوادث الطرق الخطيرة المعارك والحروب الاعتداء الجنسي أو الاغتصاب والاعتداء الجسدي أو السرقة أو السطو. الاختطاف هجوم إرهابي أسرى الحرب الكوارث الطبيعية أو الكوارث التي من صنع الإنسان. تشخيص وجود مرض قد يهدد الحياة أو عند وفاة أحد أفراد الأسرة أو من الأصدقاء المقربين قد يبدأ اضطراب ما بعد الصدمة.

متى يبدأ الاضطراب؟
أعراض الاضطراب يمكن أن تبدأ بعد أسابيع أو حتى شهور من الحادثة. وعادة ما تظهر في غضون 6 أشهر من ذلك الحدث.

ما هي الأعراض؟
الشعور بالحزن والاكتئاب والقلق والذنب وأحياناً بالغضب، هذه بالإضافة للمشاعر الطبيعية التي تحدث لكل الأشخاص بعد هذه الحوادث.

من الأعراض التي يعاني منها الأشخاص المصابين: هنالك ثلاثة أنواع
1. الشعور بحصول التجربة من جديد والكوابيس Flashbacks & Nightmares
تشعر بأنك تمر بالتجربة من جديد. هذا قد يحدث مثل تذكر الحدث خلال النهار او كوابيس خلال الليل. هذه قد تحدث بصورة كأن الاحداث تحدث من جديد. الشخص قد لا يتخيل الاحداث ولكن قد يشعر بمشاعر مشابهة لما حدث كالخوف والاصوات والالام.

أحداث عادية قد تسبب هذه الذكريات مثلاً أذا كان الحادث في جو ماطر وحالياً الجو ماطر قد يسبب ذلك تذكر الحدث من جديد.

تجنب مواقف وأماكن معينه
تذكر الحادث من جديد قد يسبب الكثير من الإزعاج. فلذلك يحاول الأشخاص المصابين بمحاولة الابتعاد عن ذلك بالقيام بفعاليات كثيرة أو هوايات والعمل الكثير وتجنب مكانات واشخاص متعلقين بالحادث.

2. الشعور بالتيقظ دائما
فيشعر الشخص بالتيقظ دائما كأنه بخطر دوماً hypervigilance لا تستطيع الاسترخاء
مع صعوبة النوم والشعور بالقلق.
أعراض أخرى:
• ألم العضلات
• الإسهال
• عدم انتظام النبض
• الصداع
• مشاعر الفزع والخوف
• الاكتئاب
• شرب الكثير من الكحول
• يتعاطون المخدرات بما فيها المسكن

لماذا تسبب الأحداث المروعة الإضطراب؟
هذا النوع من الحوادث تجعل الشخص قريباً من الموت.

هل كل شخص يصاب بالاضطراب بعد تجربة قاسية؟
كلا.
ولكن معظم الاشخاص قد يعانون من اعراض طفيفة في الشهر الاول بعد الحادث وهذه الاعراض تساعد الشخص على فهم الحدث. وبمرور الايام هذه الاحداث تخف تدريجياً.
ولكن كل شخص من ثلاثة اشخاص تستمر معهم الاعراض وتزيد.

ما الذي يجعل اضطراب ما بعد الصدمة أسوأ؟
كلما كانت التجربة أخطر وأكثر دموية وأذا كانت التجربة:
• مفاجئة وغير متوقعة
• تستمر لفترة طويلة
• هي من صنع الإنسان
• تسبب الكثير من القتلى
• أطفال مصابين أذا كان هناك

ماذا عن “الإجهاد”؟
الإضطراب يختلف عن حالة الاجهاد الذي كل شخص معرض له من وقت لآخر.

لماذا يحدث الاضطراب؟
نحن لا نعرف بالضبط. ولكن هناك عدة تفسيرات محتملة:

نفسية: العوامل
عندما نشعر بالخوف نتذكر الاحداث بصورة أحسن، على الرغم من صعوبة تذكر هذه الأحداث ولكن قد تكون مفيدة وتساعدنا في فهم ما حصل وعلى المدى البعيد تساعدنا على العيش ومواجهة المخاطر.

الجسمية: العوامل
عندما يكون الجسم تحت الاجهاد يفرز هورمون الادرينالين وذلك لتحفيز الجسم وعندما يهدئ الجسم يعود مستوى هذا الهورمون للطبيعي.
في حالة إضطراب ما بعد الصدمة ذكريات الحادث تُبقي على هرمون الأدرينالين بمستوى عالي. وهذا يؤدي الى شعور الإنسان بالتوتر والقلق وإضطراب النوم.
ويؤثر هذا الهورمون أيضا على عمل جزء من الدماغ الذي يتعامل مع الذكريات.

كيف أعرف إذا كنت قد تغلبت على التجربة قاسية؟
عندما يمكنك:
• التفكير في الامر من دون أن تشعر بالأسى
• أن لا تشعر باستمرار تحت التهديد.
• أن لا تفكر في الحادث دائماً

لماذا لا يتم تشخيص هذه الحالة دائماً؟
لا أحد منا يرغب في الحديث عن أحداث ومشاعر مزعجة.
قد لا يريدون الاعتراف بوجود أعراض، لأننا لا نريد أن نظهر ضعفاء أو غير مستقرين عقليا.
الاطباء وغيرهم من المهنيين قد يشعرون بعدم الارتياح إذا حاولنا الحديث عن أحداث مروعة.
ذوي الاضطراب غالبا ما يجدون من السهل الحديث عن المشاكل الأخرى معه مثل الصداع ومشاكل النوم والتهيج والاكتئاب أو المشاكل العائلية أو مشاكل تتعلق بالعمل.

كيف يمكنني معرفة ما إذا كان لديَ الاضطراب؟
هل مررت بحادث مؤلم من النوع الوارد وصفه في بداية هذه النشرة؟

إذا الاجابة صح، فهل
• تحتفظ بذكريات حية، أو كوابيس؟ هل
• تتجنب الأشياء التي تذكرك بالحدث؟
• يتعكر مزاجك والشعور باستمرار بقلق ولكن لا تعرف لماذا؟
• تأكل أكثر من المعتاد، أو استعمال المخدرات أو شرب الكحول أكثر من المعتاد؟
• صعوبة السيطرة على مزاجك ومشاعرك؟
• صعوبة أكبر في التعامل مع الناس؟
• تحتاج لتركيز كثير لتعمل؟
• تشعر بالاكتئاب؟
إذا كان أقل من 6 أسابيع منذ ذلك الحدث الأليم، وهذه الأعراض تتحسن ببطء، فإنها قد تكون جزءا من العملية الطبيعية للتكيف.

إذا كان أكثر من 6 أسابيع منذ هذا الحدث، وهذه الاعراض لا تتحسن، يفضل أن تتحدث مع الطبيب.

الأطفال واضطرابات ما بعد الصدمة:
الاضطراب يمكن أن يحدث في أي سن.
الأطفال قد يعانون من أحلام مزعجة عن الحادث التي قد تتحول الى كوابيس. وقد يتذكرون الحادث خلال لعبهم. قد يشعرون بالملل وعدم السعادة.
وغالباً ما يشكون من الصداع وآلام المعدة.

كيف يمكن مساعدة المصاب باضطرابات ما بعد الصدمة؟
كيف تساعد نفسك
• عش الحياة بصورة طبيعية قدر الإمكان.
• عد لروتين الحياة المعتاد الخاص بك
• الحديث عما حدث لشخص تثق به
• مزاولة تمارين الاسترخاء.
• العودة إلى العمل
• تناول الطعام وممارسة التمارين الرياضية.
• زر موقع الحادث.
• قضاء وقت مع العائلة والأصدقاء.
• قيادة السيارة بحذر
• توخي الحذر بشكل عام
• التحدث إلى الطبيب
• تتوقع أن تتحسن وتعود طبيعي تماماً

أبتعد عن
• لوم نفسك على ما حدث.
• كبت مشاعرك.
• تجنب الحديث عن هذا الامر
• توقع أن تتلاشى ذكريات الحادث على الفور، وتوقع أنها قد تكون معك وقتا طويلا
• اعتزال الآخرين.
• شرب الكثير من القهوة أو الكحول أو التدخين
• اجهاد نفسك بالعمل
• عدم الاكل المنتظم

ماذا يمكن أن يؤثر على التحسن؟
قد تجد أن الآخرين سوف:
• لا يسمحون لك التحدث عن الحادث.
• الابتعاد عنك
• أن يغضبوا عليك
• يلقون اللوم عليك ويعتقدون بأنك ضعيف.

العلاج
كما هناك جوانب بدنية ونفسية لاضطرابات ما بعد الصدمة، لذلك هناك علاجات بدنية ونفسية.

العلاج النفسي Psychotherapy
كل العلاجات النفسية تركز على الحادث الذي سبب الأعراض.
فأنت لا تستطيع نسيان ما حدث ولكن بإمكانك التفكير بطريقة أخرى عن الحادث او الحياة بصورة عامة.

عليك أن تكون قادرا على تذكر ما حدث، على أكمل وجه ممكن، من دون الخوف أو قلق.
هذه العلاجات تساعدك على فهم ما حدث وتساعد الدماغ على التعامل مع هذه الذكريات المؤلمة وتخطيها والعيش بصورة طبيعية.
في بعض الأحيان عندما تجد نفسك قادر على التعامل مع هذه الذكريات وهذا يساعد الدماغ على السيطرة على المشاعر بصورة أحسن.
كل هذه العلاجات يجب أن تُعطى من قبل متخصصين في علاج اضطرابات ما بعد الصدمة.
الجلسات ينبغي على الأقل أن تكون أسبوعية مع المعالج نفسه وتستمر عادة 8-12 أسبوع لمدة حوالي ساعة، قد تصل أحيانا إلى 90 دقيقة.

العلاج السلوكي الإدراكي(CBT)
هي طريقة لمساعدتك على التفكير بطريقة مختلفة ولكي تصبح الذكريات غير مؤلمة وتستطيع السيطرة عليه وعلى مشاعرك بطريقة أحسن.
عادة ما يتضمن العلاج على بعض تمارين الاسترخاء لمساعدتك على عدم التفكير في الأحداث.

حركة العينين المعالجة EMDR
هذه التقنية تساعد حركات العين الدماغ على عملية استرجاع وإعطاء معنى. للتجربة القاسية. هذا العلاج قد يبدو غريباً، ولكنه فعال.

العلاج الجماعي
وتشمل لقاء مع مجموعة من الأشخاص الآخرين الذين مروا خلال تجارب مشابه. وجود الناس الآخرين مروا في مثل هذه التجارب يسهل الحديث عن الحادث.

الأدوية
مضادات الاكتئاب SSRI
سوف تحد من قوة الاضطراب وتخفيف أعراضه. وستكون هناك حاجة إلى وصفه من قبل طبيب.

هذا النوع من الدواء لا يسبب التعب أو النعاس، على الرغم من أن لها بعض الآثار الجانبية لبعض الناس. كما أنها قد تنتج أعراض جانبية وتسبب بعض الأعراض عندما تتوقف بصورة سريعة. أذا استجبت لهذه الادوية فمن المفروض الاستمرار عليها لمدة 12 شهراً، قد يشعر بعض الناس بالأعراض التالية:
• قلق
• الارق
• الانتحار
هذه الأعراض تختفي تدريجياً ولكن أذا استمرت أتصل بالطبيب.
هنالك أنواع أدوية أخرى أستشر طبيبك المعالج عنها.
يجب الابتعاد عن الادوية المهدئة والمنومة قدر المستطاع وأذا كانت ضرورية فيجب أن تستعمل لفترة قصيرة.
هنالك علاجات عديدة أخرى مثل العلاج الطبيعي والتدليك والوخز بالإبر الصينية التي تساعد على الاسترخاء.

أي من العلاجات اعلاه هو الفعال؟
في الوقت الحاضر، وأيضا هناك أدلة على أن EMDR والعلاج السلوكي مضادات الاكتئاب كلها فعالة.

ما هو أحسن علاج؟
أخر البحوث تدل على أن العلاجات النفسية المذكورة أعلاه والأدوية المضادة للكآبة ذات تأثير فعال.

اضطراب ما بعد الصدمة المعقد؟
هذا يمكن أن يبدأ بعد أسابيع أو شهور بعد الحادث الأليم، ولكن قد يستغرق سنوات ليتم تشخيص الحالة. وبالنسبة للأعراض:
• الشعور بالذنب والخجل
• انعدام المشاعر في جسمك
• أن تكون غير قادر على الاستمتاع بأي شيء
• السيطرة على العواطف باستخدام المخدرات والكحول، أو إلحاق الضرر بنفسك.
• أعراض جسدية
• التفكير بالانتحار
• تجد من الصعوبة التعبير عن مشاعرك.

ما الذي يجعل الحالة أسوأ؟ إذا:
• حدث في مرحلة مبكرة.
• أو فرد من العائلة أذا كان سبب الصدمة أحد الأبوين
• الصدمة شديدة
• الصدمة استمرت لفترة طويلة
• أذا كنت معزولا
• كنت لا تزال على اتصال مع المعتدي و / أو الأخطار التي تهدد سلامتك

ما هي العوامل التي تساعد على التحسن
عد الى حياتك الطبيعية التي لا علاقة لها بالحادث، أرجع لأصحابك وعملك وقم بتمارين رياضية بصورة مستمرة وتعلم تمارين الإسترخاء وتمتع بهواية جديدة.
ويجب بناء ثقتك مع العالم والأشخاص تدريجياً وأيضاً المعالج النفسي.

يتضمن العلاج ثلاثة مراحل:
• الاستقرار النفسي:
هذه المرحلة تتضمن السيطرة على المشاعر ومحاولة التكيف والتعايش اليومي.

التركيز على الصدمة:
• وذلك بالعلاجات النفسية المذكورة أعلاه.

إعادة الإدماج:
مع العالم المحيط بك ومع الأشخاص والعائلة والبدء ببناء حياتك من جديد.
الادوية لها مفعول مؤثر كما مذكور أعلاه خاصة عندما العلاج النفسي غير متوفر.

ماذا ننصح الأصدقاء وأفراد العائلة:
انتبه لأية تغييرات في السلوك وضعف الأداء في العمل، والتأخير، وأخذ إجازة مرضية.
الغضب والتهيج، والاكتئاب، وزوال الاهتمام، وعدم القدرة على التركيز.

• أعطي بعض الوقت للسماح للناجين من الصدمات للتحدث عن رواياتهم.
• التحدث عن مواضيع عامة
• السماح لهم بالكلام وعدم مقاطعتهم.

أبتعد عن:
• ان تقول للمصاب بانك تعلم بالضبط كيف يشعر
• التقليل من صعوبة التجربة
• أن تقول له تمالك أعصابك
________________________________________
أصدرت هذه النشرة من قبل الكلية الملكية للأطباء النفسيين هيئة التحرير للمطبوعات العامة محرر المجموعة
Dr. Philip Timms
هيئة التحرير:
Dr Ros Ramsay,
Dr Martin Briscoe,
Deborah Hart.
ترجمة: د. سرمد نديم
Dr Sarmad Nadeem
مراجعة الترجمة د. صبري عبد الفتاح
Dr Sabry Abdel Fattah
جميع حقوق الطبع محفوظة للكلية الملكية للأطباء النفسيين.