همسات نفسية – 2030 – الشرح للطفل

همسات نفسية – 2030 –
الشرح للطفل

في التربية لابد من أن يتم شرح بعض الأمور للأطفال والمراهقين، وهذا الشرح في كثير من الأحوال لايبدو مفيداً، وخصوصاً إذا كان طويل ومعقد، وإذا كان يصيغه التوجيه والتحذير والنصح كله معا.
ويفضل أن يكون الشرح:
– مختصر وواضح ويزداد حسب عمر الطفل واستيعابه.
– أن يكون الشرح ودي.
– لاداعي أن يكون الشرح فيه لغة النصيحة بل التوضيح.
– لا داعي لاقحام أوامر مع الشرح فسوف يتغيرالهدف.

وفي عمر سنة يقول للطفل ( النار خطر) أو الشارع ( خطر) دون تفصيل أنه سيحدث كذا وكذا وتأتي الاطفائية والاسعاف.
بيمناً في الحديث مع من هم في عمر السابعة يتطلب الشرح أطول مثل ( أنتهي من الدراسة أولاً ثم ( العب ) وليس ( لازم تدرس علشان تنجح وتصير لما تكبر كذا وكذا وإذا بتلعب بترسب وبتفشل).
في الحديث مع المراهق 15 سنه
( انتبه أن بعض الطلاب يقوموا بأشياء غلط/ وبعدها حتماً فيسأل ( مثل ماذا؟) (أخبرني أنت هل لاحظت أشياء غلط عليهم)ويبدأ بالتحدث لاتبدي الاندهاش وتبدأ بالتحذير بل أعطه الثقة أن يكمل كلامه.
أما الحديث لأبن 15 سنه ( انتبه من قلة الأدب الولاد ممكن يضحكوا عليك ويعطوك مخدرات ويخلوك هامل …..) وهذا يؤدي لاحجام المراهق عن السؤال والاصغاء والبوح بما شاهد و سمع.
مستشار الطب النفسي
الدكتور وليد سرحان