همسات نفسية – 382 – ما هو الحل أم ما هو العلاج؟

همسات نفسية – 382 –
ما هو الحل أم ما هو العلاج؟

 

يصلني باليوم عشرات الرسائل التي تصف حالات نفسية مختلفة وتطرح سؤال ما الحل أو ما العلاج؟ وليس من المتوقع أن يتم معالجة الإضطرابات النفسية برسائل على الفيسبوك، فالحل والعلاج دائماً هو مراجعة الطبيب المختص، وهو من يقرر التشخيص وقد يحتاج للفحوصات وثم يقرر نوع العلاج، وليس من الأخلاق الطبية أن أجيب إذا ما كان اجراء الطبيب المعالج صح أم خطأ فهو المعالج ومن قيم المريض ووصف العلاج، وأنا لم أرى المريض ولم أقيمه، وبالتالي فإن الأسئلة تكون للاستفسار عن أمر معين وليس للمعالجة أو التأكد من معالجة طبيب أخر. وبالأجمال فإن الرغبة في حل المشكلة لابد أن تترجم عملياً وتتم في العيادات.

 

الدكتور وليد سرحان