همسات نفسية 384 – الابعاد النفسية للأورام

همسات نفسية 384
الابعاد النفسية للأورام

من المؤكد أن العلاقة وطيدة بين السرطان والحالة النفسية، واصبح هناك تخصص قائم بذاته بعنوان ( علم نفس الأورام) أو (Psychonchology )، وذلك أن المريض بعد أن يعرف بالمرض، يصاب بصدمه نفسية وقد يرفض وينكر التشخيص ويرفض التعاون مع الأطباء لإكمال البرنامج العلاجي، وهذا التأخر قد يكون خطراً إذا استمر، ولكن على الأغلب يرضخ المريض للأمر الواقع ويبدأ العلاج، ولكن يحزن ويخاف ويتوتر وهذا متوقع، ولكن الكثير من المرضى يتطور لديهم إضطرابات القلق والإكتئاب والتكيف، وأحياناً يكون هذا مصحوب بصعوبات في الحياة والعمل والدراسه والعلاقات الأسرية.
كثيراً ماتنشأ المشاكل الأسرية والأجتماعية والمالية إذا طالت فترة العلاج أو تأثر انتاج المريض المعيل للأسره، وفي حالات أخرى يختلف أفراد الأسره في امراعلاام المريض أو عدم اعلامه بالمرض، ويرفضوا أن يقوم الطبيب باعلام المريض بمرضه وهذا حق من حقوق المريض وقد يؤدي هذا الخلط الى مشاكل غي العلاج ,فكيف سيوافق المريض على العلاج الكيماوي والشعاعي وقد قيل له ان المض هو التهاب.
أن معالجة الأورام قد تكون قصيرة جراحيه او شعاعيه وتنتهي, ولكن هناك متابعة وقد تكون طويلة حسب نوع الورم ودرجة تصنيفه، وهناك اثار نفسية للعلاج الكيماوي والجراحي والعلاج بالأشعه، وهذه الاثار قد تتشابه مع أعراض الإكتئاب ويقل الأكل والنوم ويزيد الوضع النفسي سوءاً، وقد أصبح من المتعارف عليه القيام بتقييم المريض نفسياً ومتابعته في مختلف المراحل التي تتطلبها رحلة العلاج.
وفي الحالات المتقدمة والتي تتطلب عناية حثيثه أو رعاية تلطيفيه فإن المساعدة النفسية تكون في غاية الأهمية.
وهناك العديد من الدلائل التي تشير بقوه إلى أن استقرار الحالة النفسية يساعد على الشفاء ويحسن من فرصه, وتدهور الحالة النفسية دون اهتمام ورعاية يؤثر على مآل الاورام، وكما أن بعض الأورام تؤثر مباشرة على الحاله النفسية وذلك لأنها تفرز هرمونات أو لوجودها في الدماغ أو انتشارها للدماغ، ولهذه الأورام تدبير نفسي خاص.
ولازال بعض الناس يستغربوا من فكرة التقييم النفسي لمرضى الأورام وكأن في هذا التقييم ما يسيء لهم، ويقول البعض طبعاً الحالة النفسية سيئة وماذا تتوقع هذا امر طبيعي أن أكون مكتئب، وأود التأكيد على أنه من الطبيعي أن يكون الانسان حزين او غاضب او خائف او متذمر ,ولكن اذا كان مكتئب او قلق بدرجة مرضيه فهو بحاجة للعلاج وسوف يتحسن حتى لو كان الورم متقدم.

 

مستشار الطب النفسي

الدكتور وليد سرحان