همسات نفسية – 552 – قلـق ليلـة الزفـاف

همسات نفسية – 552 –
قلـق ليلـة الزفـاف

يستعد الشاب للزواج وبعد أن يجد الفتاة المناسبة تبدأ تحضيرات الخطوبة وتوابعها وتصل إلى ليلة الزفاف، هذه الليلة التي تحمل معها الكثير من الخوف والترقب والقلق، فالمجتمع العربي يطلب من الرجل أن يثبت رجولته بفض عشاء البكارة، وأما الفتاة فإن عليها أن تنزف حتى تثبت عذريتها وشرفها، كل هذا يضع العريس والعروس في موقف متأزم، كثيراً ما يؤدي لفشل تلك الليلة، وينقلب الفرح حزناً وغماً وتحدياً، وتبدأ رحلة البحث عن حل سريع، من مشعوذ إلى هرمون إلى مهدئ، والوقت يمر وكل فشل يولد فشل، حتى يصبح الإنتصاب شبه مستحيل، هذا القلق يتطلب الوقاية والتجنب قدر الإمكان، وإعطاء العريس والعروس جو هادئ مريح بعيد عن مراقبة الأسرة، وأن الأمور سوف تأخذ مسارها الطبيعي، وقد كان ومازال هذا القلق أحد الأسباب الرئيسية للفشل واستمراره، وهناك من يصلوا للطلاق أو تمر عليهم سنوات وهم يدورا في هذه الأزمة.

لا شك أن الطب قد حمل في السنوات الماضية حلول ممتازة لضعف الإنتصاب الناتج عن قلق ليلة الزفاف أو غيره من أشكال القلق والخوف والخجل والارتباك، وأحد هذه المستحضرات علاج (سياليس) الذي طرحته في الأسواق شركة ليلي العالمية، والذي يعطي حلاً شافياً للكثير من المرضى تحت إشراف الأطباء المعالجين.

د. وليد سرحان